facebook twetter twetter twetter

 


صدى نفحات إسلامية يختص بكل الأمور الدينية والإسلامية والثقافية

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-14-2019, 01:59 AM   #1


سحاب الطائف غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 16486
 تاريخ التسجيل :  Apr 2014
 أخر زيارة : 12-05-2019 (02:25 AM)
 المشاركات : 4,601 [ + ]
 التقييم :  3229
 الدولهـ
Saudi-Arabia
 الجنس ~
Male
 مزاجي
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي صِبْغَةَ اللّهِ .. زينة الإيمان





بسم الله الرحمن الرحيم


الإيمان سكينة واطمئنان، والمعصية جحود وشرود، فالمؤمن قلبه معلق بالسماء، والعاصي تائه في ضروب الأرض، حُرم التوفيق بشؤم معاصيه، فعن عطاء الخراساني، قال: لقيت وهب بن منبه في الطريق، فقلت: حدثني حديثا أحفظه عنك في مقامي وأوجز، قال: " أوحى الله إلى داود: يا داود، أما وعزتي وعظمتي، لا يشعر بي عبد من عبادي دون خلقي، أعلم ذلك من نيته، فتكيده السموات السبع ومن فيهن، والأرضون السبع ومن فيهن، إلا جعلت له منهن فرجا ومخرجا، أما وعزتي وعظمتي لا يعتصم عبد من عبادي بمخلوق دوني، أعلم ذلك من نيته، إلا قطعت أسباب السموات من يده، وأرضخت الأرض من تحته، ولا أبالي في أي واد هلك " [حلية الأولياء: 4/25]
والعاصي تألف نفسه المعاصي فلا فكاك له من ظلماتها، لا تردعه بلوى ولا تغسله محنة ولا يعتبر بغيره ولا يتعظ بتفلت عمره ودنو أجله، يشيب الرأس وينحني الظهر والقلب والجوارح لا يفارقها خبثها ولا تتطهر من درنها، أما المؤمن فهو أواب منيب، لو سقط في شرك الخطيئة سرعان ما يعود إلى واحة الإيمان، شعاره دوما: «لك العتبى حتى ترضى» .. قد انصبغت نفسه بصبغة الإيمان الدائمة التي لا يعتريها زوال ولا يغسلها طول الأيام.
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات صدى الشام-لهواة الشام http://9adaalsham.com/vb/showthread.php?p=521889
قال تعالى: {صِبْغَةَ اللّهِ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللّهِ صِبْغَةً وَنَحْنُ لَهُ عَابِدونَ} [البقرة:138]
«صبغة الله» .. قال ابن عباس: دين الله، وإنما سماه صبغة لأنه يظهر أثر الدين على المتدين كما يظهر أثر الصبغ على الثوب، وقيل لأن المتدين يلزمه ولا يفارقه، كالصبغ يلزم الثوب، وقال مجاهد: فطرة الله، وهو قريب من الأول، وقيل: سنة الله، وقيل: أراد به الختان لأنه يصبغ صاحبه بالدم، قال ابن عباس: هي أن النصارى إذا ولد لأحدهم ولد فأتى عليه سبعة أيام غمسوه في ماء لهم أصفر يقال له المعمودي وصبغوه به ليطهروه بذلك الماء مكان الختان، فإذا فعلوا به ذلك قالوا: الآن صار نصرانياً حقاً فأخبر الله أن دينه الإسلام لا ما يفعله النصارى. [تفسير البغوي]
وقال السعدي –رحمه الله- في تفسيره: أي: الزموا صبغة الله، وهو دينه، وقوموا به قياما تاما، بجميع أعماله الظاهرة والباطنة، وجميع عقائده في جميع الأوقات، حتى يكون لكم صبغة، وصفة من صفاتكم، فإذا كان صفة من صفاتكم، أوجب ذلك لكم الانقياد لأوامره، طوعا واختيارا ومحبة، وصار الدين طبيعة لكم بمنزلة الصبغ التام للثوب الذي صار له صفة، فحصلت لكم السعادة الدنيوية والأخروية، لحث الدين على مكارم الأخلاق، ومحاسن الأعمال، ومعالي الأمور، فلهذا قال - على سبيل التعجب المتقرر للعقول الزكية-: { وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ صِبْغَةً } أي: لا أحسن صبغة من صبغته.
يقول الشيخ فيصل الجاسم: "والدين القويم يُكسب القلب والقول والعمل صِبغة خاصة تظهر على كل من التزمه وسلكه، فترى السالك لهذا الصراط اعتقاداته وأقواله وأفعاله على وفق مراد الله تعالى ومحابه، كما جاء في الحديث الصحيح «فبي يسمع، وبي يبصر، وبي يبطش، وبي يمشي».
وهذه الصِّبغة فيها معنى التميّز، فيتميز المصطبغ بها عمن خالف الصراط المستقيم بحسب مخالفته، بحيث لا تلتبس معرفة المصطبغ بها، ولا يُخلط ويُلحق بغيره من أهل الانحراف لتميّزه. وهذا التميز منه ما تضفيه الصِّبغة على صاحبها ولا بد، ومنه ما هو من لوازمها كمخالفة المشركين وأهل الضلال والبدع ومجانبتهم وترك مخالطتهم".
والإيمان زينة لصاحبه في الدنيا والآخرة؛ ولن يبدو صاحبه جميلاً بدونه، وهذه الزينة يهبها الله تعالى لمن يشاء من عباده، ويضاعفها عليهم، ويقذفها في قلوبهم، قال تعالى: {وَلَكِنَّ اللَّهَ حَبَّبَ إِلَيْكُمُ الإِيمَانَ وَزَيَّنَهُ فِي قُلُوبِكُمْ وَكَرَّهَ إِلَيْكُمُ الْكُفْرَ وَالْفُسُوقَ وَالْعِصْيَانَ أُوْلَئِكَ هُمُ الرَّاشِدُونَ فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَنِعْمَةً وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ } [الحجرات:7-8] فزينة الإيمان هي أعلى زينة وأتم زينة.
وفي بيان معان من هذه الزينة يقول عبد الله بن عباس -رضي الله عنهما-: "إن للحسنة ضياءا في الوجه ونورا في القلب، وسعة في الرزق، وقوة في البدن، ومحبة في قلوب الخلق".
روى ابن أبي شيبة في كتاب الإيمان عن معاوية ابن قرة عن أبي الدرداء -رضي الله عنه- أنه كان يدعو: «اللهم إني أسألك إيماناً دائماً، وعلماً نافعاً، وهدياً قيماً»، وقال معاوية ابن قرة معلقا: فإن من الإيمان ما ليس بدائم، ومن العلم ما ليس بنافع، ومن الهدي ما ليس بقيم.
{قُلْ بِفَضْلِ اللهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ} [يونس:58].





 
 توقيع : سحاب الطائف

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 07-16-2019, 08:34 AM   #2
قـلــب ألآســد


صدى نجـــد متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3583
 تاريخ التسجيل :  Jan 2011
 أخر زيارة : يوم أمس (09:58 PM)
 المشاركات : 26,669 [ + ]
 التقييم :  3562
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Tomato
افتراضي



الله يعطيك العافيه
وجزاك الله خيرا
تقديري لك


 
 توقيع : صدى نجـــد

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 07-17-2019, 03:19 PM   #3


صدى الإحساس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 19822
 تاريخ التسجيل :  Nov 2018
 أخر زيارة : 07-17-2019 (11:36 PM)
 المشاركات : 28 [ + ]
 التقييم :  77
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



جزاك الله خيرا


 
 توقيع : صدى الإحساس

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 07-21-2019, 10:10 PM   #4


ساهر القمرا متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6253
 تاريخ التسجيل :  Apr 2011
 أخر زيارة : 12-10-2019 (08:21 PM)
 المشاركات : 20,951 [ + ]
 التقييم :  10140
 SMS ~
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



بارك الله فيك
سحاب الطائف
وجزاك الله كل خير
على قيمة ماقدمت من طرح هادف

ودي


 
 توقيع : ساهر القمرا

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية
اللّهِ, الإيمان, زينة, صِبْغَةَ


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:53 AM.

اخر المواضيع

اضرار التدخين أهمها مشاكل الخصوبة والانجاب @ الملك مفتتحاً القمة الخليجية: النظام الإيراني مستمر في عدوانيته ولا بد أن نحافظ على مكتسباتنا ومصالح @ 10 أطعمة تخفف آلام الحلق @ دعاء للميت الطفل @ للأب حق الإحسان والطاعة @ تواقيع اسلاميه متحركه @ افضل برامج فتح و ضغط الملفات المضغوطة على الكمبيوتر @ تعلم اختصارات الكيبورد.. @ البحرين بطلا لخليجي 24 بعد الفوز على السعودية الف مبروك هاردلك يالاخضر @ تحركات في مبنى السفارة السعودية بدمشق @ ليتني عطرا يفوح شذاه فيعانق جسدك @ قلوبهم بِ لون آلثلج ..~ @ ثقب صغير في قفل مهجور @ كيفية التخلص من حبوب الوجه بسرعة @ 5 نصائح للعناية بالشعر @ لمرضى التهاب الأعصاب الروماتويدى @ ابنة شقيق عادل إمام تثير ضجة بجمالها بعد ظهورها المفاجئ مع عمرو دياب @ تشييع جنازة شعبان عبدالرحيم وانهيار ابنه بالبكاء مع غياب اهل الفن @ خادم الحرمين يعزي الرئيس الأمريكي في ضحايا إطلاق أحد الطلبة السعوديين النار في ولاية فلوريدا @ كيف أصلي صلاة الاستخارة ومتى @ نظام فارس الخدمه الذاتيه الاداره العامه @ قرار اداري @ اجمل الأماكن السياحية في باريس 2020 @ جمال ساحر ..~ @ مواقع جميع السيارات @ هواوي الصينية تُطلق سيارة بدون مرآة مزودة بالذكاء الاصطناعي! @ فوائد الذرة ..~ @ اسباب الإصابة باحتقان الأنف في الليل ..~ @ وحده لقت المصباح السحري @ وحده تقول رحت البنك @ اخذت شهادة السواقه @ سلوكيات وبدائل الضرب ..~ @ عندما يتنفس الصمت @ تم تفعيل الوضع عالصامت: @ مشڪلتي اني .. ¬» @ الهدي النبوي في النوم @ "الأخضر" يواصل إبداعاته.. وبهدف يقصي قطر من البطولة الخليجية @ "البحرين" بركلات الترجيح تتأهّل لنهائي "خليجي 24" على حساب "العراق" @ جَمآل الوردِ يُغري منْ رآءهُ @ كفارة المجلس هُنا . @ إني تبت الآن! @ من هو صاحب القلب المخموم @ تفسير رؤية الميت في المنام @ السفارة السعودية بفرنسا توصي المواطنين بأخذ الحيطة وتجنب مناطق الاحتجاجات @ "ترامب": النفط في سوريا تحت أيدينا ونتصرف به كما نشاء @ وحشية النظام الإيراني مع المتظاهرين.. وترمب يحذرها @ سيدة تستيقظ من غيبوبتها لترضع طفلتها @ "الأخضر" يواصل إبداعاته ويكسب عمان بثلاثية.. والبحرين يرافقه برياعية في الكويت @ خليجي 24: الإمارات تودع برباعية قطرية.. وسلبية بين العراق واليمن @ اخبار فنية متنوعة 2/12/2019 @



Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Alpha 1
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010