facebook twetter twetter twetter

 


صدى الآخبار ..NEW موجز من الاخبار اليوميه الجديده عربيه وعالميه

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-11-2019, 06:48 PM   #1


الصورة الرمزية سحاب الطائف
سحاب الطائف متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 16486
 تاريخ التسجيل :  Apr 2014
 أخر زيارة : 09-18-2019 (12:37 PM)
 المشاركات : 4,599 [ + ]
 التقييم :  3229
 الدولهـ
Saudi-Arabia
 الجنس ~
Male
 مزاجي
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي لائحة الوظائف التعليمية الجديدة.. تحفيز للمعلم ومساءلة ومحاسبة للمقصر





لائحة الوظائف التعليمية الجديدة.. تحفيز


تلمست اللائحة الجديدة للوظائف التعليمية، التي أعلنت عنها وزارة التعليم أخيراً، حاجة المجتمع السعودي، إلى النهوض بالعملية التعليمية، لتتواكب مع متطلبات رؤية 2030، وما اشتملت عليه من خطط وبرامج، تهدف في المقام الأول، إلى الارتقاء بالمجتمع السعودي، ليكون في مقدمة البلاد المتقدمة والمتطورة.
وتركز اللائحة التعليمية على تجويد التعليم، وتحسين مخرجاته، وتحفيز المعلم المتميز بعدة حوافز، ومساءلة ومحاسبة المقصر، وستكون هيئة تطوير التعليم شريكاً في عملية التطوير، وستسهم بشكل كبير في رفع كفاءة الأداء من خلال الإثراء المعرفي والمهني للمعلم والمعلمة، وسيكون دورها مؤثراً مع بدء تطبيق الرخصة المهنية للمعلمين، التي شددت عليها اللائحة.
وتعد اللائحة جزءاً من منظومة التطوير، التي عملت وتعمل وزارة التعليم على إعدادها وتنفيذها، وتشمل العديد من المبادرات والمشروعات الهادفة إلى تطوير قطاع التعليمي، بالتركيز على التطوير المهني والشخصي للمعلمين، من أجل رفع قدراتهم على التدريس والقيادة، وإعداد رحلة تعلم شخصية للطاقم التعليمي، بهدف رفع قدراتهم على التأقلم مع التحول في التعليم.
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات صدى الشام-لهواة الشام http://9adaalsham.com/vb/showthread.php?p=521794
اهتمام الدولة
ويعكس صدور لائحة الوظائف التعليمية، وسلم الرواتب الجديد، اهتمام حكومة خادم الحرمين الشريفين الخاص بالتعليم ومنسوبيه من معلمين ومعلمات، فضلاً عن دعمها غير المحدود لقطاع التعليم، سعياً لتحقيق الآمال والتطلعات المعقودة على منسوبي قطاع التعليم كافة، لبناء رأس المال البشري. وتؤكد هذه اللائحة أن وزارة التعليم تؤمن بأهمية المعلم، ودوره في إنجاح العملية التعليمية، لتعاملهم مع أثمن ما لدى المجتمع، وهم الأبناء الطلاب، بما يضمن جودة التعليم، ويوفر الطمأنينة للأسر في ضمان حصول أبنائهم وبناتهم على مستويات تعليمية عالية ومتطورة.
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات صدى الشام-لهواة الشام http://9adaalsham.com/vb/showthread.php?p=521794
وقالت الوزارة إن اللائحة الجديدة، ستحل محل لائحة الوظائف التعليمية السابقة الصادرة في العام 1401، لمواكبة المتغيرات التي شهدتها المملكة بشكل عام، وقطاع التعليم بشكل خاص، لاسيما بعد إطلاق رؤية المملكة 2030 وبرامجها التنفيذية، التي يسهم التعليم بدور رئيس في تحقيق أهدافها اعتماداً على دور المعلمين والمعلمات في العملية التعليمية.
شعار "التحفيز"
واستهدفت بنود اللائحة الجديدة، المعلمين والمعلمات، باعتبارهم الأداة المُنفذة للعملية التعليمية على أرض الواقع في المدارس، بمختلف مراحل التعليم، ورفعت اللائحة، شعار "التحفيز" لدفع المعلمين على الارتقاء بمستواهم الفني والعلمي، وتعزيز قدراتهم الشخصية، للقيام بدورهم في توعية الاجيال المقبلة، بطرق علمية جديدة، فضلاً عنالرفع من مستوى الأداء والنهوض بالتعليم في المملكة، إلى المستوى اللائق بمكانتها السياسية والاقتصادية على مستوى العالم.
وصيغت اللائحة الجديدة بطريقة احترافية، وضعت الصالح العام، في المقام الأول، عبر دفع المعلمين والمعلمات، إلى تطوير أنفسهم. ويشير إلى ذلك البند الذي يربط التعيين بالتأهيل العلمي والمهاري، وكذلك ربط الترقيات بالجدارة والاستحقاق، نظير الكفاءة في الأداء والالتزام الوظيفي للمعلم، فضلاً عن التمييز الإيجابي للمعلمين المتميزين من خلال رتب علمية مبنية على مستوى الأداء والتطور المهني، وتشمل هذه الرتب: رتبة معلم ممارس، ورتبة معلم متقدم، ورتبة معلم خبير، وتقسم هذه الرتب إلى مستويات عدة.
معالجة سلبيات الماضي
وتعالج اللائحة بهذا الشكل، وهذه الآلية، الكثير من السلبيات التي شهدتها العملية التعليمية في المملكة خلال السنوات الأخيرة، كما أنها تسعى في الوقت نفسه، إلى تمييز المعلمين والمعلمات المجتهدين، بسلم رواتب يخصهم دون غيرهم، من الذين لم يجتهدوا، وهو الأمر الذي يعزز مبدأ "التحفيز" في أروقة وزارة التعليم، ولطالما دعا الكثيرون إلى تفعيل هذا المبدأ، للنهوض بالعملية التعليمية في مدارس المملكة، واليوم، أصبح المبدأ حقيقة على أرض الواقع، نتعايشه وننتظر أن يحقق أهدافه العليا.
وتشير بنود اللائحة الجديدة، إلى آلية عمل محكمة، لتشجيع جميع المعلمين والمعلمات، لإبراز الجوانب الإيجابية لديهم، وذلك عن طريق رفع الحد الأعلى لراتب شاغل الوظيفة التعليمية، فضلاً عن رفع علاوته السنوية في حدها الأعلى، كما رُفعت مكافأة نهاية الخدمة لمن أمضوا 31 سنة فأكثر".
ويضاف إلى ذلك فإن جميع المعلمين والمعلمات في المستوى الرابع والخامس والسادس، سيتم تسكينهم على رتبة "معلم ممارس" وفقاً لراتبه الحالي أو الدرجة الأعلى الأقرب لراتبه، بحيث لن يكون هناك تأثير عليهم، وكذلك ستحسب لهم سنوات الخدمة السابقة في ترقيتهم لرتبة المعلم المتقدم، كما سيمنحون فرصاً عدة لاجتياز اختبارات الرخصة.
ووفقاً للائحة، فإن كل معلم سيسكن وظيفياً بما يوازي راتبه الحالي، أثناء نقله على السلم الجديد، وفي حال لم توجد درجة مساوية لراتبه الحالي، سيعطى راتباً أقرب درجة تزيد على راتبه الحالي عند النقل. كما سيتم تفعيل الرخص المهنية للمعلمين لمزاولة مهنة التعليم ويتوجب الحصول على هذه الرخصة في مدة أقصاها أربع سنوات لكل رتبة من الرتب المعتمدة في السلم الجديد من تاريخ العمل به وتنفيذها، وذلك من خلال اجتيازه للاختبار المهني والذي سيتم تنفيذه عبر المركز الوطني "قياس".
رخصة المعلم
ومن ضمن أفضل ما جاءت به اللائحة الجديدة، أنها رفعت من قيمة مهنة المعلم، وجعلت من يمارسها، لا بد أن يكون متخصصاً في ذلك، حتى يستطيع أن يحقق الهدف الأسمى من التعليم، وفي ذلك، "مساواة" بين مهنة "المعلم"، ومهنة "الطبيب"، الذي ينبغي أن يكون حاصلاً على رخصة، تؤهله للعمل طبيباً، يعالج الناس.
وستقوم هيئة تقويم التعليم والتدريب بترخيص جميع المعلمين الذين اجتازوا اختبار كفايات المعلمين، خلال الخمس سنوات الماضية، أما المعلمون الذين لم يسبق لهم اختبار الكفايات فبإمكانهم الحصول على الرخصة المهنية المتناسبة مع خبراتهم على رأس العمل باجتيازهم اختبار الرخصة المهنية التي تؤهلهم لشغل وظائف معلم ممارس ومعلم متقدم ومعلم خبير، سيُعطى المعلمون والمعلمات فرص عدة لاجتياز الاختبار الخاص بالهيئة.
ويترتب على عدم حصول المعلم على رخصة مزاولة المهنة خلال المدة المذكورة، حرمانه من العلاوة السنوية في المرتبة التي يشغلها، وفي حال عدم استيفاء متطلبات الحصول على هذه الرخصة أو تجديدها بعد نفاد كل الفرص والمحاولات، يتم تخييره بين التقاعد إذا كانت خدمته تؤهله لذلك، أو تحويله لوظيفة إدارية في أي جهة حكومية أخرى غير وزارة التعليم.
برامج تطويرية
ولم تنسَ اللائحة جانب تطوير المعلم، وانخراطه في البرامج التدريبية والتطويرية، كجزء من عناصر تقويم أدائه، وكذلك شجعته على استكمال دراساته العليا لدعم ترقياته الوظيفية، مع استمرار الدعم للمتميزين، الذين يفضلون الاستمرار في العمل داخل الفصول الدراسية، من خلال منحهم نصاباً تدريسياً أقل، وتقدير الخبرات واستثمارها في تطوير الزملاء ودعمهم، فضلاً عن تقدير المعلمين العاملين مع الطلبة ذوي الإعاقة.
رسالة اطمئنان
وقد أرادت الوزارة، طمأنة المعلمين والمعلمات الذين هم على رأس العمل، بأن مزاياهم المالية بعد نقلهم على لائحة الوظائف التعليمية الجديدة، مستمرة كما هي، بيد أن اللائحة الجديدة وسلم الرواتب تضمنا اعتماد علاوات أكبر، وسقفاً أعلى للرواتب، وقيمة أعلى لمكافأة نهاية الخدمة، بالإضافة إلى مكافآت تحفيزية لشاغلي المهام القيادية المدرسية والتربوية.






 
 توقيع : سحاب الطائف

آللهم إرحم
من إشتآقت لهُم
أروآحنآ وهُم تحت آلترآب




رد مع اقتباس
قديم 07-13-2019, 08:48 AM   #2
قـلــب ألآســد


الصورة الرمزية صدى نجـــد
صدى نجـــد متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3583
 تاريخ التسجيل :  Jan 2011
 أخر زيارة : اليوم (03:34 PM)
 المشاركات : 26,392 [ + ]
 التقييم :  3207
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Tomato
افتراضي



الله يعطيك العافيه
على نقل الخبر
تقديري لك


 
 توقيع : صدى نجـــد

تسلم اناملك الذهبية
(( اميرة الليل ))
على هذا الاهداء


رد مع اقتباس
قديم 07-21-2019, 09:43 PM   #3


الصورة الرمزية ساهر القمرا
ساهر القمرا متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6253
 تاريخ التسجيل :  Apr 2011
 أخر زيارة : 09-18-2019 (08:22 PM)
 المشاركات : 20,778 [ + ]
 التقييم :  10052
 SMS ~
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



تشكراتي لك سحاب
على المتابعة والتغطية الاخبارية
المتواصلة والجميلة
لا عدمنا جهودك الوافرة

ودي,,,


 
 توقيع : ساهر القمرا



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية
للمعلم, للمقصر, مائدة, التعليمية, الحديدة.., الوظائف, تيفيز, ومحاسبة, ومساءلة


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:52 PM.

اخر المواضيع

الإسباني تريساكو رئيسًا للجنة الحكام باتحاد كرة القدم السعودي @ دوري الأبطال : سقوط ليفربول وتشيلسي وتعادل سلبي لـ برشلونة @ السد يعبر النصر بثلاثية إلى نصف نهائي الآسيوية @ الهلال يتجاوز اتحاد جدة بثلاثيه ويبلغ نصف نهائي دوري الأبطال @ قالت الأشجار @ حب ام إعجاب @ مرسال الغرام @ قانون التركيز @ بث آلأشاعه @ كنت حلما @ حلا الكليجة السعودي الشهي @ الساهر الأول والأجمل @ اجمل الشواطئ السياحية في اوروبا @ أجمل الجزر في البرازيل @ الزمالك يقسو على بيراميدز ويتوج بكأس مصر @ المخرجة السعودية شهد أمين تحصد جائزة فيرونا في مهرجان البندقية السينمائي @ تفاصيل خلاف أصالة وأحلام من العام 2005... بالتفاصيل والتواريخ والصور @ البرتغال تحقق فوزها الأول بتصفيات يورو 2020 @ اخبار محليه رياضيه متفرقه @ تشكيلة ازياء رجالية صيفية @ طريقة عمل الكيك بالبرتقال @ الطفل وعدوى الإنفلونزا في المدرسة @ ابو نؤاس وجنان @ عطنـي من الشـوق واعطيـك الغلا كله @ أبيك فـي عمـري فـرح مـا يغيـب @ فوائد الخروب للمرأة @ مواسم مؤقتة ولاثماراً كاذبة @ هطول الكلام على بساتين معانيها @ تصريحات "أردوغان" تصعق الليرة وتهبط بها لـ5.70 مقابل الدولار @ "البنتاجون": إيران تحرّك الحوثيين .. والسعودية لديها الحق الكامل في الدفاع عن نفسها @ اعتراض صاروخ حوثي اتجاه ابها وراجمة صواريخ سعودي تدك مقراتهم واسرى حوثيين يعترفون @ حمد الله ” يعاني من آلالام في مشط قدمه @ الكولومبي كويلار يصل الرياض وسط استقبال جماهيري @ الهلال يستحدث إدارة طبية بإشراف المطوع @ اختار عضو وتحدث عنه بكل صراحة والزعل مرفوض @ مكعبات كيك الليمون @ فوائد الموز @ رينارد يختار 26 لاعبًا لقائمة الأخضر.. السهلي والبريكان والحمدان وجوه جديدة @ أوامر ملكية.. هنا تفاصيلها @ طريقة تحضير التبولة اللبنانية @ موكا باردة بالتوفي @ كيك الليمون الخفيف @ كانت الناس عيوبها مستورة @ لا فلفل ولا قرنفل @ للمرة الثانية.. إيران تهدد بقصف قطر.. وتؤكد: جاهزون لذلك @ الامارات ؛ نحتفظ بحق الدفاع عن النفس .. والبرلماني العربي يدين حذف اسم فلسطين @ بوادر ازمة بين امريكا وتركيا ... وحزب الله يتعرض لازمة مالية حادة @ صخب المطارات @ أغذية غنية بالحديد @ فوائد القسط الهندي السحرية “ @



Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Alpha 1
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010